بن سحران يتسلم  جائزة التميز -فئة المشرف التربوي-


بن سحران يتسلم جائزة التميز -فئة المشرف التربوي-




الاعلام التربوي


شهد مركز الملك فهد الثقافي بالرياض أمس الثلاثاء 7/2/1435هـ حفل جائزة التميز والتي تقيمه وزارة التربية والتعليم لمنسوبيها بحضور وزير التربية والتعليم سمو الأمير فيصل ال سعود, وقد حصل مدير النشاط الطلابي بإدارة التعليم بسراة عبيدة الأستاذ/عبدالله ال سحران على جائزة التميز فئة المشرف التربوي وتسلم  درع وشهادة وشيك بملغ عشرة آلاف ريال وبطاقة شرائية بمبلغ خمسة عشر الآف ريال من الناغي.


هذا وهنأ سعادة مدير التربية والتعليم الدكتور هشام بن عبد الملك  الوابل الأستاذ عبد الله آل سحران لفوزه بجائزة التميز-فئة المشرف التربوي ومعتبراً حصوله على جائزة التميز على مستوى وزارة التربية والتعليم نتاج جده ومثابرته ، وأن فوزه سيكون محفزاً لغيره ليحذوا حذوه في الحصول على الجوائز المحلية والإقليمية والعربية والعالمية.


وأوضح الوابل بأن آل سحران وبحصوله على هذه الجائزة أكد بأن مسيرة الجودة والتميز تبدأ بعلوا الهمة وسمو الغاية والبذل الدؤوب في خدمة الدين وولاة الأمر والوطن، داعياً الجميع لحث الخطى في التنافس على الجائزة في دورتها القادمة إن شاء الله. وأشاد بأهداف الجائزة ودورها في تقدير المبدعين والأكفاء في مجالات العمل الإداري والتربوي ، مؤكداً أهمية ذلك في إشاعة روح التنافس الشريف بين التربويين.


وقال سعادة المساعد للشؤون التعليمية الأستاذ/عبدالرحمن ال شافع “لقد تشرفت هذه الليلة بحضور حفل جائزة التميز ونبارك للأستاذ عبدالله الفوز وهو أهلُ لذلك ,ونأمل من منسقي وأعضاء جائزة التميز في الإدارة بذل كافة الجهود في تشجيع وحث منسوبي الإدارة ومكاتب التربية والتعليم والميدان التربوي بالمشاركة في الدورة الخامسة للجائزة وانا على يقين بان لدينا كفاءات قادرة على المنافسة بجدارة .”


من جهة أخرى هنأ مساعدو مدير التربية والتعليم للشئون التعليمية والمدرسية (بنين/بنات) وجميع منسوبي ومنسوبات التعليم في المحافظة الأستاذ عبد الله آل سحران على فوزه بهذه الجائزة واعتبروا أن فوزه فوزاً وفخراً للجميع ومؤكدين إن تكريمه  على مستوى المناطق والمحافظات السعودية هو تكريم لزملائه جميعاً في الميدان التربوي.


كما وشكر بن سحران كل من وقف بجانبه ودعمه ليصل لهذا التشريف بهذا الفوز والذي هو بحد ذاته  تشريف للجميع.


ومن جانبه أوضح أمين جائزة التميز الأستاذ صالح الشريف بأن جائزة التربية و التعليم في مراحلها الاربع الماضية حققت تطوراً يُشار إليه بالبنان و يظهر ذلك في زيادة أعداد الفائزين في جميع الفئات و هذا بلا شك دليلاً على الانتشار الواسع لثقافة هذه الجائزة حيث تحظى برعاية خاصة من لدن سمو وزير التربية و التعليم و نائبيه ( بنين و بنات ) و سعادة وكيل الوزارة لشؤون تعليم البنين , واستطرق قائلاً ” لا ننسى الدور الفاعل لسعادة المنسق العام و المستشار التعليمي الاستاذ : صالح بن عبدالرحمن الهدلق الذي خلال فترة و جيزة أضفى للجائزة رونقاً خاص بتفاعله و عطائه و كذلك سعادة الدكتور : محمد النذير الأمين العام للجائزة  ,و كلي أمل بأن يكون هناك في الدورة القادمة إن شاء الله تواجد لمنسوبي تعليم سراة عبيدة في جميع فئات الجائزة ,كما أود الإشارة بأن هناك توجه من قبل الوزارة في إحداث فئة مدير التعليم في الدورة السادسة إن شاء الله و يعتبر هذا مقترح و لكنه حضي بقبول من الجميع” 


واختتم الشريف حديثه بالشكر لكل من ساهم في إنجاح فعاليات حفل الجائزة وزف أسمى آيات التهاني و التبريك للاستاذ : عبدالله محمد سحران على حصوله على التميز في فئة المشرف التربوي حاصلاً على مركز متقدم متمنياً له التوفيق و السداد في الدورة القادمة و التي يمكنه المشاركة فيها و هذا ما ننتظره جميعاً تتويجه في منصة التتويج ,كما شكر سعادة مدير التربية و التعليم بالمحافظة و سعادة مساعديه ( بنين . بنات ) على دعمهم اللا محدود في نشر ثقافة الجائزة على مستوى الميدان التربوي.

ومن الجدير بالذكر بأنه سيقام حفل تكريم للأستاذ عبد الله بن سحران على مستوى الإدارة في القريب العاجل إن شاء الله تعالى.



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *