من خلال ملتقى الإشراف التربوي الثالث:تعليم سراة عبيدة يصنع الفرق بانسجام العمل الأكاديمي مع الإداري


من خلال ملتقى الإشراف التربوي الثالث:تعليم سراة عبيدة يصنع الفرق بانسجام العمل الأكاديمي مع الإداري



الإعلام التربوي:

دشن سعادة مدير التعليم بمحافظة سراة عبيدة الدكتور:ملفي بن عبدالرحمن العتيبي ملتقى الإشراف التربوي الثالث بتعليم سراة عبيدة تحت شعار”متعلم نشط وبيئة تصنع الإبداع” والذي عقد على مسرح مدرسة ابن خلدون المتوسطة بسراة عبيدة، وذلك بحضور الشيخ عبدالله بن سالم الوهابي “شيخ قبيلة الوهابة” الراعي الرسمي للملتقى وسعادة مساعد مدير عام الإشراف التربوي بالوزارة الأستاذ فهد المقرن و الدكتور محمد العمري والدكتور ظافر آل حماد، ومدير شرطة سراة عبيدة العقيد ظافر القرني وعدد من منسوبي التعليم بسراة عبيدة، وانطلق الملتقى في الثامنة والنصف بقص الشريط ثم اطلع الحضور على محتويات المعرض المصاحب للملتقى والذي شارك فيه عدد من أقسام إدارة الإشراف التربوي وعدد من المدارس،ثم اسمتع الحضور للنشيد الوطني بعده بدأ البرنامج الخطابي بآت عطره من كتاب الله تلاها الطالب نزار سامي، ثم ألقى مدير الإشراف التربوي الأستاذ عبدالله آل مصلح كلمة ترحيبية أثنى فيها على اللجان العاملة والمشاركين وبين أهداف الملتقى كما شكر لمدير التعليم ومساعديه دعمهم الدائم للعملية التعليمية ووجه شكره الخاص للشيخ عبدالله بن سالم الوهابي الراعي الرسمي للملتقى على استمراره في دعم التعليم بشكل عام وملتقى الإشراف على وجه الخصوص، كما أوضح آل مصلح مايحمله شعار الملتقى من معاني تربوية، وسرد ماقدمته إدارة الإشراف التربوي ومشرفيها للميدان التربوي خلال عام دراسي، تلى ذلك قصيدة شعرية للأستاذ محمد آل سرار لاقت قبول ورضى الحاضرين، بعدها أتت فقرة الإلقاء الجماعي للطلبة المتميزين من متوسطة ابن خلدون بعد ذلك شاهد الجميع عرض مرئي عن ملتقى ومنجزات الإشراف التربوي ثم ألقى مساعد مدير عام الإشراف التربوي بالوزارة الأستاذ فهد المقرن كلمة مسجلة بهذه المناسبة، بعد ذلك ألقى سعادة مدير التعليم الدكتور ملفي العتيبي كلمة رحب فيها بالحضور وأشاد بجهود إدارة الإشراف التربوي المنفذة للملتقى كما حثهم وبقية الإدارات على بذل المزيد من العطاء في سبيل تطوير وتحسين العمل في شتى المجالات موجها شكره للراعي الرسمي للملتقى على دعمه المستمر للتعليم في سراة عبيدة، كما قدم شكره وتقديره للراعي الإعلامي للملتقى “صحيفة عسير نيوز” الإلكترونية، وفي ختام البرنامج الخطابي تم تكريم المشاركين ورعاة الملتقى والضيوف،
ثم بدأت الفعاليات الأخرى لليوم الأول بندوة علمية تحت عنوان “مهارات التعلم في الأدب العربي” قدمها الدكتور محمد العمري  ثم محاضرة للدكتور ظافر آل حماد بعنوان أساليب تنمية مهارات الإبداع العلمي لدى المتعلمين.
وفي اليوم التالي استكملت بقية الفعاليات المعد لها مسبقًا وجاءت على النحو التالي:
– محاضرة بعنوان “القيادة المدرسية وأثرها في التعلم النشط” للدكتور سعيد آل محي من الإدارة العامة للتعليم بمدينة الرياض.
– ورشة عمل بعنوان “التعلم النشط:الأدوار والمسؤوليات بين الطالب – المعلم – قائد المدرسة – المشرف التربوي. وأدارها المشرف التربوي عوض الوهابي.
– ورشة عمل بعنوان “ماذا تريدون من شركاء التعلم؟ المتعلم – المعلم – القائد – المشرف. وأدارها المشرف التوبوي عوض الوهابي.
– ورقة عمل بعنوان “البيئة الصفية المحفزة للإبداع” قدمها د.راشد آل سرار من ثانوية الأمير سلطان وأدارها المشرف التربوي عوض الوهابي.
– ورقة عمل بعنوان “التعلم النشط وسبل التطوير من وجهة نظر قائد المدرسة” قدمها أ. سعيد البشري قائد مدرسة الملك عبدالله، وأدارها المشرف التربوي عوض الوهابي.
– ورقة عمل بعنوان “المتعلم وتطلعاته وفق مفاهيم التعلم النشط” قدمها الطالب أحمد مشبب عبدالله البشري.

– عرض درس عن التعلم النشط قدمه أ.عبدالرحمن آل مشهور من ثانوية الملك فهد. وأداره المشرف التربوي إبراهيم عبود.
وفي ختام الملتقى تلا مدير الإشراف التوبوي أ. عبدالله آل مصلح التوصيات العامة للملتقى وبعدها تم تكريم جميع المشاركين واللجان العاملة في الملتقى.