انطلاق المرحلة الثانية لمشروع التطوير المهني القائم على المدرسة” بحث الدرس” بتعليم سراة عبيدة


انطلاق المرحلة الثانية لمشروع التطوير المهني القائم على المدرسة” بحث الدرس” بتعليم سراة عبيدة



الإعلام التربوي

انطلاقاً من توجهات الوزارة نحو استدامة التطوير المهني  للمعلمين والمعلمات ولكون المدرسة هي المركز الأساس في التعلم المهني وتحسين ورفع مستوى التحصيل العلمي للطلاب والطالبات ،انطلقت المرحلة الثانية لمشروع التطوير المهني القائم على المدرسة” بحث الدرس” بتعليم سراة عبيدة  في مركز التدريب التربوي صباح يوم الأربعاء 1439/3/26هـ  من خلال لقاء تعريفي بالمشروع قدمته المدربة المركزية لمشروع بحث الدرس  أ/ نجاة سعيد القحطاني بحضور قائدات المدارس ومعلمات الرياضيات والعلوم واللاتي تجاوز عددهن ٧١ متدربة.
وافتتحت اللقاء مديرة التدريب التربوي أ.زهرة سعيد لاحق نيابة عن سعادة المساعدة للشؤون التعليمية والتي أشارت إلى أن المشروع أطلقته الإدارة العامة للتدريب والابتعاث بالوزارة كأحد أهم مداخل التطوير المهني المعتمد على المدرسة , بهدف سد الفجوة بين التطوير المهني خارج المدرسة والتطبيق الواقعي , من خلال رفع مستوى الأداء المهني وتنمية الاتجاهات الإيجابية نحو التخصص وتنمية المهارات الأدائية والممارسات التدريسية للمعلمين والمعلمات .
وقد قامت المدربة خلال اللقاء باستعراض أهداف المشروع وخطته ودور القيادات في دعم المشروع للوصول بإذن الله للهدف العام للمشروع وهو تمكين المدرسة من بناء نظام تطوير مهني مستدام في ضوء قيادة مدرسية تشاركيه تنظر للتدريس على أنه نشاط ثقافي يتطلب تغييرًا مستمر ًا ومتدرجًا لتكتسب المعلمات عادات عقلية منتجة وتحويل المجتمعات المدرسية إلى مجتمعات مهنية .
 وقد حوى جدول أعمال اللقاء التعريف بالمشروع , ومفهوم فجوة التدريس والسعي إلى ردمها , والاتجاهات العالمية في التطور المهني , كذلك ناقش اللقاء أسس تطبيق بحث الدرس في المدرسة , والعادات العقلية المنتجة , والأفكار الكبرى في تحسين التدريس , إضافة إلى دورة بحث الدرس , وبناء خطة اللقاءات والاجتماعات لبحث الدرس داخل المدرسة .وقد لاقى المشروع قبولاً واسحساناً من قائدات المدارس والمعلمات لتطبيقه في المدارس.